على مدى أسابيع عديدة، ومنذ شهر ديسمبر 2016، شهد المركب الشبابي والرياضي بمنطقة سيدي حسين بالعاصمة تواصل مشروع "سيدي حسين تتحرك ضد الارهاب"، رافعا شعار "حومتي وانا نحميها، وما نخلي الارهاب يمحيها"، وذلك بمشاركة شباب المنطقة ورواد المؤسسة الذي أثث هذا المشروع من خلال ندوات فكرية وأنشطة شبابية وثقافية وبرامج متنوعة وحوار مجتمعي بمشاركة الوان من اطياف المجتمع المدني، بهدف إثارة حملات تحسيسية وتوعوية بمخاطر آفة الارهاب، والبحث عن سبل معاضدة المجهودات الامنية للمعالجة والتوقي والحد من هذه الظاهرة.

 

وواكبت السيدة ماجدولين الشارني وزيرة شؤون الشباب والرياضة اليوم الاختتامي لهذا المشروع، الذي ينظمه المركب الشبابي والرياضي بسيدي حسين بالاشتراك مع "اتحاد التونسيين المستقلين من أجل الحرية" وجمعية "ترايت" ومنظمة "البحث عن ارضية مشتركة"، والذي اتخذ من الحملة الوطنية المجتمعية #أحنا_بدينا#a7na_bdina ، مبادرة يراد بها تعميم مشروع دحر الإرهاب على باقي مناطق البلاد التونسية، انطلاقا من منطقة سيدي حسين ذات الكثافة السكانية العالية، وذلك بهدف خلق ديناميكية ضد مظاهر التطرف من خلال تمتين الشراكة بين منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الشبابية والثقافية.

واطلعت الوزيرة على أبرز سمات هذا المشروع ومكوناته، كما واكبت عددا ممن العروض التنشيطية، وأعلنت بالمناسبة عن إطلاق مهرجان "الشباب والراب" بسيدي حسين، مشيرة الى أهمية هذا النمط الموسيقي الشبابي في مزيد التزام الشباب بقيم المواطنة، كما أعلنت بالمناسبة عن إحداث "تلفزة واب" بالمركب الشبابي بسيدي حسين، في إطار صقل مواهب الشباب المنطقة.

 
 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.