''الشباب هو سفير للسلامة المرورية على الطرقات'' هو أهم ما تم التأكيد عليه خلال الاجتماع الثالث للجنة العليا المنظمة للمؤتمر العالمي الثالث عشر للمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرقات الذي التأم يوم الخميس 23 مارس 2017 تحت إشراف وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني ووزير التجهيزوالإسكان والتهيئة الترابية السيد محمد صالح العرفاوي، وبحضور ممثلين عن الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات، ووزارات شؤون الشباب والرياضة والداخلية والتجهيز والاسكان والتهيئة الترابية والنقل والمالية والتربية والمرأة والسياحة والشؤون الخارجية. 

 

 وتم خلال الجلسة تقديم أعمال اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة العليا لتنظيم المؤتمر والورشات العلمية الموازية، ومناقشة المقترحات المتعلقة بالتحضيرات على مختلف المستويات ومزيد العمل على إنجاح المؤتمر العالمي للسلامة المرورية، حيث تم التأكيد على أنه يعد فرصة ثمينة للمهتمين بمنظومة السلامة المرورية للاطلاع على التجارب العالمية الناجعة في معالجة ظاهرة حوادث الطرقات بالارتقاء بالوعي وتنمية السلامة المرورية.

وللاشارة فان المؤتمر العالمي للسلامة المرورية تحتضنه تونس لأول مرة من 3 الى 7 ماي 20177 تحت عنوان ''حوكمة الطريق وآثارها على السلامة المرورية" بالتعاون مع الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات وبمشاركة كل من المنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرقات والمنظمة العربية للسلامة المرورية والجامعة التونسية لشركات التأمين، وبالتعاون مع رئاسة الحكومة ووزارات شؤون الشباب والرياضة والداخلية والنقل والصحة والمالية والتربية والمرأة والسياحة والجامعة التونسية لشركات.

 
 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.