في إطار دعمها للخطة الدولية الرامية للحد من حوادث الطرقات وتفادي الخسائر المادية والبشرية الفادحة االمنجرّة عنها والتي أطلقها فريق الأمم المتحدة العالمي المعني بالتعاون في مجال السلامة على الطرقات، وتحسيس الشباب بصفة خاصة وتوعيتهم بأهمية الحدّ من السرعة والتقيّد بقواعد السلامة المرورية بإعتبارهم الفئة الأكثر عرضة للمخاطر التي تسبّبها حوادث الطرقات،

أمضت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني لدى استقبالها اليوم الإثنين وفدا ممثلا عن وزارة الصحة والهلال الأحمر التونسي ومنظمة الكشافة التونسية والجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات على مجسّم "عقد العمل من أجل السلامة على الطرقات 2011-2020" وذلك في إطار الأسبوع العالمي الرابع للأمم المتحدة للسلامة على الطرقات الذي يلتئم من 08 الى 14 ماي 2017 تحت شعار "احرص على إنقاذ الأرواح...خفض السرعة".

وتمثل وزارة شؤون الشباب والرياضة إحدى أهمّ الشركاء الفاعلين والمنخرطين ضمن هذه المبادرة على المستوى الوطني الى جانب كل من وزارات الداخلية والصحة والنقل والعدل والتجهيز والإسكان والتهيئة الترابية لتوعية الشباب وتحسيسهم بضرورة التخفيض من السرعة للمحافظة على أرواحهم الى جانب تحسين البنية التحتية للطرقات والحرص على الإلتزام بالقواعد والقوانين المرورية وتوفير كل مقومات السلامة لضمان طريق آمنة للجميع.

 

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.