إحداث خلية قارة للتفكير الإستراتيجي حول الأدوار الجديدة لمؤسسات الشباب وأشكال التسيير والبرمجة والتصرف المالي، إنجاز دراسة حول كفايات مديري المؤسسات الشبابية يشرف على إنجازها المرصد الوطني للشباب وإطلاق مسابقة وطنية لأحسن مؤسسة شبابية، هي أهم القرارات التي أعلنت عنها وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني مساء يوم الأحد 26 نوفمبر 2017 بمدينة المهدية خلال إشرافها على إختتام فعاليات الملتقى الوطني لمديري مؤسسات الشباب تحت شعار "نحو رؤية مشتركة لعمل المؤسسة الشبابية " .
كما عبرت الوزيرة خلال الكلمة التي ألقتها بالمناسبة بحضور المعتمد الأول للمهدية عبد الفتاح شقشوق والمديرة العامة للمرصد الوطني للشباب إيمان بالهادي والمدير العام للشباب كمال العربي عن سعادتها بهذا الملتقى الذي ينعقد بعد إنقطاع دام 25 سنة، منوهة بالدور التاريخي الذي لعبته لعقود مؤسسات الشباب على المستويين التربوي والإجتماعي منذ نشأتها والعمل الكبير الذي تقوم به في إطار التوجهات العامة لسياسة الدولة اليوم في إنجاح برامج الوزارة الموجهة للشباب في مختلف الجهات المناطق الريفية والحدودية والأحياء ذات الكثافة السكانية العالية.
كما دعت ماجدولين الشارني كافة الإطارات الشبابيةإلى توحيد الرؤى والبرامج من أجل تطوير العمل الشبابي مع مختلف المتدخلين و الإستجابة لإحتياجات الشباب في ظل التحديات المطروحة .
وإطلعت الوزيرة خلال هذا اليوم الختامي للملتقى على مخرجات الخمس ورشات والتي تمحورت حول خمس محاور أساسية وهي الشاب المبدع، الشاب المواطن، الشاب الحركي، شاب مبادر و أخيرا ورشة الرصد والبحث في أوضاع الشباب وفي هذا الإطار أكدت الوزيرة على حرص وزارة الإشراف على العمل بهاته التوصيات خاصة وأنها نابعة من أهل الإختصاص.

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.